.๑. My SMS .๑.
"و لتبدأ مغامرة الحياة . . "

14.4.11

عصفور طل من الشباك ...

video

أحب سماعها ...
تذكرني بالحريـة ... !

13.3.11



قال لي ذات مساء: إن كان "للحزن خمسة أصابع"، فكم إصبعا للفرح ؟

6.10.10

العودُ من جديد

في خضم كل الأشياء التي  أشعر أنني لن أنهيها قريبا، و ذلك أن عيناي ناعستان إلى حدٍ ما . . .
إلا أن "أفياءتي" قفزت فجأة إلى ذهني، فآثرتُ أن أطمئن عليها . .


مر عهد طويل على آخر لقاء فعليّ معها . . .

لم أتخيّل أنني سأنقطع كل هذه الفترة !

.

.


آمل أنني سأعود قريبا :)

. . . قريبا جدًا بإذن الله تعالى

فلقد اشتقتُ لدفء صفحتها و راحة نفسي بين أحضانها
كما أن القلب تاق إلى وجود من يمرّ عليها و يقرأ ما يُكتَب و يوضَع فيها . .





قطعة أدبية جميلة لصباح الحكيم.


‫صباحك حبٌ و شهد و عنبر

صباحك مسك و ورد و أكثر
صباحك بشرى لكل بعيدٍ

لكل غريب

أضاع الطريق و تاه تعثر

صباحك نورٌ
 
و قلبي الشجي

و هذا الزمان الشقي المكدر

صباحك للحزنِ

يشفي
مصابٌ
و يروي البراري إذا ما تصحر

24.7.10


"إنها ليست نهاية الشباب، بل بداية حياة جديدة.."
ساعات قليلة تفصلنا عن التحليق نحو العش "اللافندري" الجديد
نأمل أن يكون دافئًا، مريحا، و سعيدا بإذن الله لنا . .


نلتمس أطيب الدعوات

16.7.10


.

.

.

 


6.7.10

بعضٌ من النبض الذي غاب

نهار جميل

بعيدا عن كل الأمور التي أشغلتني مؤخرًا عن بعض اهتماماتي، و عن "أفياء" العزيزة
قضيتُ بعض الوقت في التصميم كلما نحت ليَ الفرصة على مدى هذين اليومين..



هذه فواصل الكتب التي صممتها بشكل سريع مؤخرًا
رغم انها قليلة إلا أنني سعيدة بالرجوع إلى التصميم مجددا








----------------------------
----------------------------------


........ و بطاقة تهنئة سريعة أيضا
لأختي العزيزة =)





* مشاهدة الصور بحجمها الطبيعي يكون بالضغط عليها

----------------------------
----------------------------------


همس من نوعٌ آخر:


أمشي وحيدة على أرض المطار وسعيدة...
لم يودّعني أحد في المطار السابق،
ولا ينتظرني أحد في المطار الآتي،
وما من مخلوق يتبعني.
وحده موظف الأمن في المطار يسألني : ما اسمك؟
اسمي الحرية... الحرية...
* غادة السمان



----------------------------
----------------------------------

آخر الهمس:

بقي على الطيران ثمانية عشر يوما فقط
دعواتكم




 



8.6.10

حنين





مساء الأشواق و روائح العطاء

" بيَ الكثيـــر من الحنين . . .


رب إني أشتاقهم . . "





. . . . . . . و أشتاقُ نفسي هنا

أن أكون في حضنِ أفياء الدافئ !


____________________________

 
لكل الأحبة الذين افتقدوني و أفتقدهم .. كونوا بخير

8.4.10




.



.



.





نحلق قريبًا بإذن الله . .


12.1.10




لم تكن هذه المرة الأولى لي التي أتحدث فيها مع صاحبة الابتسامة الهادئة الجميلة، بل إنني أعرفها منذ ثلاث سنوات. عرفتها هادئة بابتسامة خجلة تزيّن محياها، فكم أعجبتُ بابتسامتها و بشاشة وجهها، حتى في تحدثها مع الآخرين ترى الهدوء سمتها الواضحة !
 كنتُ أراها أحيانا في أروقة الجامعة فتؤسرني بابتسامتها، و تجعلني مهما كنت أشعر أن أبتسم. كان قلبي دائمًا يحدثني بأن ما وراء الابتسامة أشياء كثيرة خافية، فتمنيت أن أكون أقرب و أقرب، و لأنني منذ البداية أحسست أننا نتشابه في أمور كثيرة، لم أكن على ثقة كبيرة بذلك ولكنه كان مجرد شعور راودني أكثر من مرة.
 و ذات مساء شتوي بارد قريب بدأنا بالمحادثة كبقية المرات المعدودة التي سبقتها، و لكنها طالت هذه المرة، وجرنا الحديث إلى الإفصاح عن أشياء كثيرة تختلج نفس كل واحدة منا..

فضفة متبادلة، و أحاديث هامسة خجلى.... قلبي لك وطن كبير سيحمل بكل صمت ما تريدين البوح به ] ...

فانساب حرفٌ تلوَ الآخـر ... و شعور بالصمت يلازمني في كل مرة لأن الحديث كان صعبا جدًا في مواقف كثيرة !

أندهش من الأحاسيس المتشابهة التي تراودنا في اللحظة ذاتها.. فكلما قالت أمر ما أهز رأسي موافقة و أبتسم لأن للتو فقط تولدت الفكرة لدي و سبقتني هي فقط ببوحها ..



[ أشعر بأن ما وراء الابتسامة أشياء كثيرة قابلة للبوح و التعبير ]


                                               و هكذا كان ....


طمأن الله قلبها و أسعدها...

4/ 1/ 2010م


أحيانا نخاف من الخطوات الأولى التي من خلالها نقدم على تجربة جديدة.. و أحيانا أخرى نتأخر من الخوض فيها لأن أول خطوة هي التي تربكنا و تجعلنا نخاف، نخجل أو حتى نتردد خشية أن لا يتقبلنا الطرف الآخر... / شكرًا بامتنان على أنك بدأت هذه الخطوة و أرحتني منها :)

شكرًا لذلك القلب الأبيض الذي ما فتئ يعرف ربه .. و يحتفظ بالأشياء الجميلة رغم كل شيء...

أراح الله قلبك



::::::


رسالة وصلتني عبر الهاتف النقال تحمل أبيات جميلة للرائع / فاروق جويدة
حملت معها مشاعر حنين من أحبة أفتقدهم ...

( تمنيتُ عمرا أحبكِ فيه )



غدا يهدأ الشوق بين الضلوع                       و ترتاح فينا الأماني الصغار

غـدا نـلـتـقـي عند حلم صغـيـر                       فكم خادعتنا الأمـانـي الكبار

وقد نـلـتـقـي في خريف حزين                       نحـنّ إلـيـه و يـحـلــو المَـزار

فـلـيـس لـنا فـي لـقـانـا قــرار                      وليس لـنـا فـي هـوانـا اختيـار

فبعض الهوى فيه سر الحياة                     وبعض الهوى قد يكون الدمار

أنا لن أغيب وإن غبت يوما                       سأشرق في ضحكات الصغار

سأرجـع حـيـن يطل الربيع                      ويصدح في الكون صوت النهار

تـمـنـيـتُ عـمـرًا أحبّك فيـــه                      وكــم راود الـقلب عشـق البحار

ولـكـن حـبـــك درب طــويـل                         وأيام عـمـري لــيـال قصار

إذا صرت في الأفق أطلال نجم                      فيكــفي بأنــك أنـت الـمـدار





• أدمعت عيناي بقراءتها ...



شكرًا لذائقتكم الجميلة .. و تيقنوا مهما ابتعدتم، سيظل مكانكم في الصف الأول محجوزا =)


تصبحون على خير و سعادة
و لا تنسونا من دعواتكم ....







2.1.10

مساء دافئ يحمل الاطمئنان لقلوبكم / و لقلبي الصغير . .




برودة الجو كانت لذيذة أول أمس، رغم أني كنت أرتجف بسبب البرد قليلا إلا أن الأحاديث الجميلة مع أخواتي أشعرتني ببعض الحميمية و الدفء، فروحنا عن أنفسنا قليلا قبل فترة الامتحانات، خاصة أن الفترة الأخيرة كانت مرهقة بعض الشيء.
جلسنا قبل أن نرجع إلى البيت على كرسي خشبي أنيق أمام نافورة ماء مزينة بأضواء أعطتها جوًا رائعًا. و رغم صخب الأطفال من حولنا، إلا أن صوت الماء لم يزد على الصخب إزعاجًا، بل كان لي صوتًا رقيقا، هامسًا بالكثير. شعرتُ أنه يقول لي: ستكونين معهم هنا في المرات القادمة، فلا تقلقي. لا أدري لمَ تداعت صورة ابتسامتهم في مخيلتي. ابتسامتهم رغم أنها لم تكن في ذلك المشهد لي، إلا أنها طبعت في مخيلتي. إنها تمدني بالدفء، وتشعرني بالاطمئنان .. و بالحياة ..
نعم ... أود لو أنهم معي الآن لأستدفء بابتسامتهم و بقلبهم الكبير الذي قد يحتويني من جديد ..
ليتهم بالقربِ ليدفئونا بضمهم.... اشتقتُ إليهم ...







: : :




بعض الصور التي التقطتها أمس أثناء نزول المطر :)



إنها المرة الأولى التي أتولى فيها قيادة السيارة تحت المطر
تملكني شعور رائع لايوصف وقتها. خاصة حينما أمر على تجمعات المياه الصغيرة بسرعة ليتناثر الماء بقوة على جانبي السيارة ^^

 صيبا نافعا يا رب .



: : :

للسيد قطب - رحمه الله -

عندما تنمو في نفوسنا بذور الحب والعطف والخير نعفي أنفسنا من أعباء ومشقات كثيرة. إننا لن نكون في حاجة إلى أن نتملق الآخرين لأننا سنكون يومئذ صادقين مخلصين إذ نزجي إليهم الثناء.

إننا سنكشف في نفوسهم عن كنوز من الخير وسنجد لهم مزايا طيبة نثني عليها حين نثني ونحن صادقون، ولن يعدم إنسان ناحية خيرة أو مزية حسنة تؤهله لكلمة طيبة.. و لكننا لا نطلع عليها ولا نراها إلا حين تنمو في نفوسنا بذرة الحب!

 كذلك لن نكون في حاجة لأن نحمل أنفسنا مؤونة التضايق منهم ولا حتى مؤونة الصبر على أخطائهم وحماقاتهم لأننا سنعطف على مواضع الضعف والنقص ولن نفتش عليها لنراها يوم تنمو في نفوسنا بذرة العطف! وبطبيعة الحال لن نجشم أنفسنا عناء الحقد عليهم أو عبء الحذر منهم فإنما نحقد على الآخرين لأن بذرة الخير لم تلتئم في نفوسنا نمواً كافياً، ونتخوف منهم لان عنصر الثقة في الخير ينقصنا !

كم نمنح أنفسنا من الطمأنينة والراحة والسعادة، حين نمنح الآخرين عطفنا وحبنا وثقتنا، يوم تنمو في نفوسنا بذرة الحب والعطف والخير !




: : :


همسة: ( ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور )




13.12.09

مـطرٌ . . مطر . .











انتظرنا هطولكم طويلا لترووا القلوب العطشى


أي فرحة تنشرون بسخاء على محيانا . . !
أي طهر تنثرون ببياض فوق رؤوسنا . . !
بل أي نقاء تجعلون قلوبنا بصدق تستشعرها . . !


يا ا ا ا ه


تتساقطون قطرة فقطرة ..
بحنو و خفة تارة .. 
و تارة بتواصل مستمر .. مخيف أحيانا
ولكن أصوات طرقكم على نوافذنا الزجاجية تبهج نفوسنا
فنخرج مستلذين بقدومكم، و مُشْبِعِين حنين أفئدتنا إليكم


.
.
.


مـطـر .. مـطــر ... مــطــر

أتعلم أي "فرحٍ" يبعثُ الـمـطــر !


____________________________




اللهم اجعلها سقيا رحمة لا سقيا عذاب و لا بلاء و لا هرم و لا غرق

ربِّ .. كما جُدتَ علينا بهذا الودق
جُد علينا برحمتك، وطهّر قلوبنا و اغسلها مما يشوبها


3.12.09




مساؤكم وطنٌ دافئ ننام بأمان بين جُنُباته ،،


وصلتني رسالة نصية على هاتفي مساء اليوم تحتوي على مقطع من موشح ابن زهر الأندلسي
أعجبتني جدًا، و عشتُ جوًا رائعا و أنا أقرؤهاعدة مرات بلا ملل تحت الأشجار الوارفة بينما كانت الرياح تلفني ببرودتها اللذيذة


لم تصلني كاملة، لكنني أحببتُ إضافة المزيد .. لأزيد جرعة الاستمتاع بقراءتها، و ربما استشعار معانيها، و التي قد تكون مؤلمة و رائعة في الوقتِ نفسه




أيها الساقي إليكَ المشتكَى             قد دعوناك وإن لم تَسمعِ
           


غصنُ بانٍ مالَ من حيثُ استوى
ماتَ من يحياه من فرْط ِالجوى
خَافِقُ الأحشاءِ موهونَ القوى




كلما فكّـرَ في البَيْنِِ* بكى              ويحه يبكي لما لم يقـع ِ




مال عيني عَشِـيَتْ * بالنظر ِ
أنكرَتْ بعدكَ ضوءَ القمر ِ
وإذا ما شئتَ فاسمَعْ خبري




عَشِيَتْ عينايَ من طول ِ البُكى             وبكى بعضي على بعضي معي




* البَيْنُ: الفـُرقة
* عَشَِيت: ضَعُفَ بصرها ليلا
 
__________________________________
 
 
 
شكرًا أسماء على الإهداء الأندلسي الشاعري الجميل :")
 
 
/
 
تصبحون على وطن  =)
 


1.12.09




من بعيد تتراءى لي أطيافهم المبتسمة ... هل يدركون أني أراهم بخفاء دون أن يشعروا بذلك ؟

أختلس النظرات فقط لأطمئن !

أليس لي و لقلبي الاطمئنان عليهم ؟



______________________________________________________



26.11.09

كل عام و أنتم بخير =)




تقبل الله طاعتكم، و ختم يومكم هذا بالقبول و الغفران و الرحمة

عيد أضحى سعيد


20.11.09

تقرير: معرض "ينادينا"








"ينادينا" كان الحلم... و لا زال


هنالك كنّا بأجسادنا و بأرواحنا ...

كنا ننتظر بشغف أرواحا عديدة لتحلق في أرجاء المكان ..


وكان الإقبال طيبًا و لله الحمد =)


/


رفع مكتب الاتحاد الوطني بجامعة زايد و نادي الكلمة في حرم الجامعة_دبي شعار "ينادينا" ليطلق صوتا مسموعًا عن أقصانا الحبيب. ضم المعرض الطالبات المشاركات في كلتا الجماعتين و قد تكاثفت الأفكار ليتولد معرض هادف بلمسات إبداعية جميلة، ممزوجة بروح الجماعة و التعاون.



اتسم المعرض، و الذي قد استمر من 9 /11/ 2009 إلى 12/11/2009م، بالطرح الهادف الجذاب، فقد تم طرح العديد من الأفكار الجميلة التي عرّفت الطالبات بالمسجد الأقصى. كان المعرض على شكل رحلة يتوقف فيها المار على محطات عدة. كانت البداية التعريف بالمسجد الأقصى، حيث تم تصميم مجسم المسجد لتوضيح المساحة الحقيقة له و لتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الكثير منا. تليها شجرة الزيتون التي تزينت بمعلومات استشعر الزوار من خلالها أهمية المكان الطاهر. ثم تابعت الخطوات الزائرة لتصل إلى نفق، و قد صمم ليبين في تتابع زمني كيفية توسعة الانتهاكات و امتدادها، بالإضافة إلى توضيح الأنفاق الحقيقية المحفورة تحت المسجد الأقصى وكيفية استغلالها على نحو يهدد المكان بشكل خطر جدًا. عبّر النفق رغم بساطة إعداده عن الحياة في فلسطين في أجواء التعذيب والدمار و منع حرية العبادة و إحراق المسجد الأقصى و عدم احترام قدسية المكان. تلا ذلك محطة تعرف الطالبات بدورهن في المساهمة في القضية، رافقه توزيع مطويات مختلفة متضامنة مع مضمون المعرض. كما كان للزوار مساحة لكتابة كلمة وفاء يعبرون فيها بحروف صادقة عما يستشعرونه عن أرضهم الحبيبة، و رؤية المسجد الأقصى من الداخل بشكل ثلاثي الأبعاد.


وقد اختتم المعرض في آخر يومٍ له بزيارة كريمة من فضيلة الشيخ سليمان الجبيلان الذي انتقل بين محطات المعرض معبرًا عن إعجابه بالعمل و الجهد المبذول لخدمة قضية القدس، و التي تعتبر من قضايا المسلمين الهامة. رافقه في جولته عدد من موظفي الجامعة والطالبات. 















 ___________________________________________________________



رغمَ قصر زمن التجهيزات، و رغم التعب، و السهر .. و رغم كل شيء و كل الأشياء ...
لا يبقى إلا لذة استشعار الإشادة الطيبة، والنجاح الجميل


فشكرًا لكل القلوب التي عملت و اجتهدت لكي يكون كل شيء بأفضل ما يكون
شكرًا لصافي نواياكن
و لراقي عملكن
يا فتيات الأمة


و سنستمر بإذن الله تعالى
=)

14.11.09

مهرجان دبي لمسرح الشباب

يبدأ اليوم مهرجان دبي لمسرح الشباب
و الذي تنظمه هيئة دبي للثقافة و الفنون.
يستمر المهرجان حتى 24 من نوفمبر الجاري

مرفق لكم إعلان المهرجان و جدول المسرحيات








* لرؤيتها واضحة / أتمنى الضغط على الصورة

** هناك خطأ في اسم مخرج مسرحية الزلة، و الصحيح: عبدالرحمن الملا
*** لكِ الشكر أسماء على ترتيب الجدول :)




13.11.09





" كيف نضجر و للسماء هذه الزرقة، و للأرض هذه الخضرة،
و للورد هذا الشذا، و للقلب هذه القدرة العجيبة على الحب،
و للروح هذه الطاقة اللانهائية على الإيمان.
كيف نضجر و في الدنيا من نحبهم، و من نعجب بهم،
و من يحبوننا، و من يعجبون بنا !
" *


نجيب محفوظ


_________________________________________________________




أنتظر هذه الهدية
P:


حان وقتها الآن كما وعدتموني سابقـًا

^_____^



_________________________________________________________


* أقوم ببحث عن الحركات السياسية العنيفة
>.<

يبدو الموضوع شائكًا، على الرغم من أنه كان اختياري الشخصي !

أتذكر ما قاله أستاذي الفاضل حينها في الفصل:
لا أدري ما جرها إلى اختيار هذا الموضوع الذي يتعارض مع هدوء شخصيتها !
 ^^

دعواتكم الطيبة بالتوفيق في كتابته و عرضه =)


9.11.09

معرض الشارقة الدولي للكتاب












من 11 إلى 21 من نوفمبر الجاري 



* موقع المعرض / لكن لم يتم تجديد ما به من معلومات سوى الواجهة !
من يعرف جدول الندوات و اللقاءات و الاستضافات فليكرمنا بالإخبار =)
 مع الشكر



دمتم و القراءة متنفسكم



7.11.09

ينادينا || It's calling us

ينادينا
It's calling us





* تصميم: علياء السميطي
** اضغطوا على الصورة لتظهر بالحجم الطبيعي 


بنات جامعة زايد _ دبي

=)

ننتظركم في المعرض


_______________________________________



يقولون .. لمَ القدس ؟

مللنا من موضوعٍ كهذا .. شبعنا..

ألا يوجد غيره ؟!

.
.




أتسألون لمَ القدس ؟



إليكم الجواب:


" لماذا القدس؟


لأنها عقيدة


والعقيدة لا تتغير ..


لأنها الرمز

 

لأنها مسؤوليتنا نحن


مسؤولية في عنق أبناء أمة محمد

لأنها صراع الحق مع الباطل

ولأنها ...


الكثييييير الكثيييييييير"



_ معكِ حق يا نادية ... لأنها لنا تعني الكثير من المعاني و الأشياء و الرموز


_______________________________________



هي القدس .. ريحانة الوجود ..


هي القدسُ .. رائحة الصمود..

هي القدس .. حكاية نضال من عهد الجدود


هي القدسُ .. و أي قدسٍ* يا "قدسُ" أنتِ .. ؟


أنتِ .. جنة الطهر  ..


الحبيبة أنتِ ..   يا أمنية العاشق المتيم ..






فلن نخلعها نحن .. !


كيف نخلعها و هي "القدس" .. كيف !

* عنيتُ بالقدسِ هنا: الطهر، فهي من معاني كلمة القدس في اللغة.


_______________________________________




أختم بما كتبه الشاعر خالد أبو العمرين:

يا قدس يا حبي الكبير

يا وجه أمي يا كتابًا من عبير

كل الطيور تعود في ذيل النهار

كل الوحوش تعود للأوكار

إلا أنا يا قدس أخطأني القطار



.
.
.





دعواتكم بالتوفيق في المعرض =)